30 أغسطس 2020
"إسرائيل" - الإمارات وبالعكس.. تحالف ضدّ من؟
"إسرائيل" - الإمارات وبالعكس.. تحالف ضدّ من؟

لا يُشكّل إعلان التطبيع بين الإمارات ودولة الاحتلال الإسرائيليّ نقطةَ البداية للعلاقات بينهما، إنمّا هو نتيجة حتميّة لسيرورة تراكمت عبر السنين من خلال ترابطات سياسيّة واقتصاديّة عديدة. لكن هذا الإعلان سيُشكّل مرحلة جديدة لتوّسع وتعزيز مصالح "إسرائيل" الجيو-سياسيّة والاقتصاديّة في العالم العربي، إذ لا تُشكّل الإمارات لوحدها مساحةً كسبتها "إسرائيل"، بل ستكون كذلك جسراً لها إلى عالم أوسع. وكما أثبتت حالات كثيرة سابقة وحالية، فإن أيّ علاقة مع "إسرائيل" هي أيضاً وسيلة لاكتساب خبرات أمنيّة، وأدوات قمع وتعذيب، وأسلحة.

نحاول في هذه المقال الوقوف عند أبرز مشاريع التعاون والتطبيع العسكريّ والتكنولوجيّ والتجاريّ بين دولة الإمارات ودولة الاحتلال الإسرائيليّ في السنوات الأخيرة، ونرى من خلالها خنجر "إسرائيل" في قلب بلادنا العربيّة.

يدخلون الإمارات أفواجاً